باحثوا هداسا اكتشفوا سبب تلوث وتضعضع النخاع الشوكي لدى الاطفال

ستة اشهر من البحث المكثف يؤتي بثمرة ووُجد الجين المسئول على تحولات وإخفاقات في عمل انخاع الشوكي.

(8/5/2013)


مجموعة الباحثون من المركز لطبي هداسا: د. بولينا سطيفانسكي، متخصصة في مرض العضال لدى الاطفال وزرع النخاع الشوكي، بروفيسور اورلي البيليغ، مديرة قسم الجينات وبروفيسور درور مفوراخ، مديير قسم الامراض الداخلية ب‘ ومدير المركز لبحوث الامراض المفصلية, اكتشفوا السبب لتلوّث وتضعضع فعالية النخاع الشوكي لدى الاطفال. من بعد ستة اشهر من البحث المكثف وجدوا جين الذي يشترك بعملية تبادل المواد داخل الخلايا في جهاز الدم والمناعة.

تم نشر المقال الكامل بتاريخ 18\4 بكتابة القلم الفاخر BLOOD والذي أثار اهتمام شديد في كل انحاء العالم.

عمل الباحثون بجهد لبحث الجين, في حين ان تم نقل 5 اطفال لتلقي العلاج في المركز الطبي هداسا على خلفية تلوثات حادة مراجعة وإخفاق شديدة بفعالية النخاع الشوكي. حقق الباحثون في حالات مشابهة، والذي قدم بيانا بهم في المصادر العالمية في السنوات الاخيرة وتم التركيز على الجين الذي يحوي على خلل في ألعائلات وخاصة تلك التي من السعودية في الاصل.

عندما وجدوا التغيير بدأ البحث حول الجهاز الذي يؤدي الى التغيير، في الجين، وتظهر علامات مرض. استوضح من بحوث المختبر، ان الخلايا التي أُخذت من اولئك الاطفال، تموت بشكل سريع في الدورة الدموية والنخاع الشوكي. بالإضافة الى ذلك، نجح الباحثون بالإثبات بان كل جهاز النقل داخل خلايا الدم تنهار وكنتيجة لذلك تفشل في عملها بسبب انعدام الجسيمات بداخل الخلايا (يحلول و...)

الافضلية الفورية للنتائج يكمن بامكانية الاطباء بعرض تشخيص جيناتي سابق للمرض للعائلات المريضة والبيئة السكنية. حتى الآن، في مستشفى هداسا تم علاج طفلين من المرض بفضل زرع نخاع شوكي والذي تمّ بنجاح.